الريم الناصري

Archive for ديسمبر 2009

هذه السنة مختلفة عن سابقها .. ربما أتتني فرص واقتنصتها وربما لا .. أسلوب الحياة هو فقط ما يحدد ماذا فعلت وماذا لم تفعل .. اسلوبك ما يتلكم عنك ليس ثمة شيْ آخر ..

على نهاية هذه السنة قررت لأول مرة ان أبدا نظاماً جديداً في حياتي فإن اعتمدته وأنجزته بنسبة أعلى من 80% كما ذكر د. عبدالله العثمان فإنك في طريقك إلى ان تكون من العظماء

  1. تعلمت أنه إن لم تكتب خطتك وحياتك على الورق فأنت ستضل مشتتاً أو معالم حياتك غير واضحة بشكل تام مهما ادعيت غير ذلك .. كنت اتجنب التخطيط دوماً لاعتقادي انه أمر يقيدني أكثر مما يجعلني اعيش بشكل طبيعي ، ولكني كنت مخطئة ، فإذا فكرنا بحياتنا من منظور آخر ( إن أيامنا إن ذهبت فلن تعود وأن نتخيل أنفسنا بعد 60 أو 70 سنة عندما نرى حياتنا السابقة كشريط أمام أعيننا وقتها سنحدد هل نحن فخورون بما عملناه أم نادمين على اوقات اضعناها كنا قادرين على ملئها بأوقاتنا وعقولنا وهمتنا التي وهبنا الله إياها على طبق من ذهب ) .
  2.  قمت بجرد كل إنجازاتي في عام 2009 ، ليكون شريط حياتي في سنة كاملة مرسوماً أمامي .. كنت أعتقد أنني عملت أكثر مما وجدت فعلياً .. لكنني تعلمت منه كثيراً .. بشكل عام هناك أمور تطورت كثيراً ولكن في المقابل لم يكن عدد إنجازاتي كثيراً بالشكل الذي توقعته J والسبب يعود إلى أن لدي الكثير لأعمله لولا التسويف !
  3.  قمت بزيارة موقع خطط ويانا –من مشاريع د. عبدالله العثمان– الذي وجدت فيه الكثير والمفيد ، واستفدت كثيراً من قسم مقالات التخطيط فيه ، وبالأخص مقالة : فن التخطيط وهنا اقتباس لمعلومة مهمة شجعتني كثيراً وأعطتني الامل :
      • 3 % من الناس لديهم خطة واضحة ومحددة لحياتهم
      • التخطيط يزيد انجازك 30 %
      • اذا انجزت 50% فأنت منجز
      • إذا أنجزت أقل من النصف قف مع نفسك
      • إذا أنجزت أكثر من النصف فكافيء نفسك
      • إذا أنجزت 80 % فأنت من العظماء

4. استمعت لمحاضرة د.طارق السويدان في التخطيط للحياة في سلسلته ( رتب حياتك ) و أجبت على مجموعة الأسئلة التي طرحها في معرفة طريقنا في الحياة واستطعت أن أثبت أموراً كنت محتارة فيها ، وأنفي أخرى كنت أعتقد بصحتها ، هنا ملف ( الأسئلة والتعليق الكامل الذي تحدث فيه د. طارق السويدان ) يمكنك ان تستفيد منه مثلي أيضاً ..

5. أهدافي عالية لـ 2010 و من بدايتها ولله الحمد :

  • تعلمت من شريط حياتي لـ2009 لأنني لم أحدد أهدافي اكتشفت في نهاية السنة أنني لم أحقق ما كنت اطمح إليه تحديداً ولا يحق لي أن أقول تحديداً لأنني لم أحدد أهدافاً على الورق بل كانت مرسومة في عقلي وما يكتب في العقل كما يكتب على البحر !
  • كتبت خطتي السنوية كاملة على الورق ، ومن ثم قمت بتقسيمها كاملة شهراً شهراً ، ومن ثم كل أهدافٍ شهريةٍ قمت بتقسيمها أسبوعاً أسبوعاً ، وبالتالي لكل يوم نصيبه من تقسيم الأهداف .. بهذه الطريقة أصبح الأمر أسهل في التنفيذ ، واضح الملامح أمامي .
  • التقليل من استخدام twitter وكسب كثير من الوقت الذي انفقه عليه بعمل أمور أكثر فائدة و بالتالي تنفيذ أهدافي J ، ذكر اخي بندر رفه كلمة رائعة أثرت فيّ كثيراً (حان الوقت للتركيز على ( ماذا أفعل أنا الآن ) .. بدلاً من التركيز على ( ماذا فعلت أمّة محمد ﷺ الآن )

في النهاية تعلمت من 2009 الكثير ولن ادع 2010 يمر علي لأعود فأذكر نفس كلامي هذا بوقت مثل هذا بعد عام من الآن ، لذا سأبادر وسأتعب قليلاً من أجل أن أكون فخورة بنفسي وبإنتاجي في نهاية العام .. وأحببت أن أشارككم ببعض الأمور التي افادتني أعلاه ..

Advertisements

collective-6220-15654-499ae376b9cc8

موضوع كثير ما ناقشناه ، أثار جدلاً كبيراً ومصدر خلاف كبير في مجتمعاتنا هو "العادات والتقاليد" .

"العادات" كلمة أتت من "العادة" وهي شيء أٌعتيد على فعله حتى أصبح في النهاية "تقليد" مُسلم به ، لا يُمس ولا يقترب من حدوده ، في مقامي هذا أنا لست ضد العادات والتقاليد بشكل عام ، حيث أنها تأخذ جانبين : إيجابي وسلبي ، الإيجابي منها يكمل الدين والمجتمع وحضارة الأمة كاملة وهو التراث الحقيقي الذي نورثه بفخر لأجيالنا القادمة، ولكن السلبي منها هو ما يزيدنا تخلفاً وتراجعاً .

أقرأ باقي الموضوع »


AlreemAlnasri

الحياة حكمة

ولم أجد الإنسان إلا إبن سعيه فمن كان أسعى كان بالمجد أجدرا وبالهمة العلياْ ترقى إلى العٌلــى فمن كان أعلـى همـة كان أظــفرا

I use 2DO for iPhone

Blog Stats

  • 12,863 hits

Del.icio.us

ديسمبر 2009
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر   يناير »
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031