الريم الناصري

Archive for the ‘أدب’ Category

 Picture 2

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على نعمة العقل ، نعمة حب التعلم ، نعمة الوقت والتيسير ..

سعيدة بحصيلتي من معرض الكتاب هذه السنه ، خصوصا أنها قيمة و احتوت الكثير من الكتب التي لم اتوقع ان أجدها كلها . في تدوينه سابقة ذكرت خلالها مجموعة من الكتب كنت قد خططت لشرائها ، وبعد ذهابي للمعرض وجدت  أكثر من ذلك ولله الحمد ..

بشكل عام :

  • المعرض كان مرتباً جداً ، لم يكن هناك شيئاً ناقصاً
  • تنظيم دور النشر حسب نوعها باللون
  • كتيبات لدور النشر ومواقعها بالتحديد ، خرائط للقاعات
  • ٨ مواقع ( هل أنت تائه؟ ) للسؤال عن كل شي ، موزعه على موقعين لكل بوابة
  • العربات كانت من أكثر الامور التي ساعدتني ،حجم العربات المستخدمه عملي جداً
  • التفاصيل الأخرى من أكل ودورات مياه كان أفضل من رائع ..

أما الكتب التي اشتريتها فهي كالتالي :

 

دار اقرأ للنشر والتوزيع :

  • علماء رغم التحدي لـ د.جاسم المطوع
  • متعة الكتابة من الفكرة وحتى النشر لـ صالح أحمد الشمري
  • أشياء مهمة ومهمة الأشياء لـ أ. سهام خالد العامر
  • اقرأ كتاباً في ساعة لـ المستشار يوسف الخضر

مكتبة العبيكان :

  • لا تحزن لـ د. عايض القرني
  • كيف تصبحين ناجحة ومحبوبة ؟ لـ عدنان الطرشه

مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع :

  • النظرات ١
  • النظرات ٢
  • النظرات ٣

دار المنارة :

  • صور وخواطر لـ علي الطنطاوي
  • من حديث النفس لـ علي الطنطاوي

 

دار القلم :

  • خلق المسلم  لـ محمد الغزالي
  • الطريق من هنا لـ محمد الغزالي
  • دار الشروق :

  • معركة التقاليد لـ محمد قطب
  • ثقافتنا بين الانفتاح والانغلاق لـ د.يوسف القرضاوي

 

دار اليقين :

  • ٣٦٥ مولة في النجاح ( مقولة لكل يوم ) لـ رءوف شبايك
  • ٢٥٠ حكمة من روائع الشيخ محمد الغزالي لـ كريم الشاذلي
  • امرأة من طراز خاص(العادات الخمس للمرأة الناجحة) لـ كريم الشاذلي

    الإبداع الفكري :

  • لو كان بيننا الحبيب لـ أحمد الشقيري

متفرق :

  • أديان البشر (عرض موجز ومقاربة) لـ وهدان عويش من دار : أزمنة
  • الخالدون ١٠٠٠ شخصية عالميه لـ مجدي سيد عبد العزيز  من دار : العالم العربي

مؤسسة وهج الحياة للإعلام :

  • مجلد مجلة حياة ١٤
  • مجلد مجلة حياة ١٥
  • مجلد مجلة حياة ١٦ بالإضافة الي اخر عدد مجاني 🙂

و لكن عند تجولي في المعرض ، وجدت الروايات التي كتبت عن نية لشرائها ، ولكنني قررت عدم شراءها فور تقليبي لها والسبب في ذلك سأحدثكم عنه في تدوينه قادمة بإذن الله ، آمل ان تستمتعوا بالتقرير المبسط عن حصيلتي في التنمية البشرية .

تحياتي
الريم بنت صالح الناصري

Advertisements

 

كتابة قائمة الكتب التي ننوي شراءها قبل زيارة أي معرض للكتاب ومتعتها تذكرني بمتعة الذهاب الى المكتبة واقتناء الادوات المدرسية قبل بدء المدرسة عندما كنا صغاراً 🙂 ..

أعلم تماماً أن انشغالي كثيرا بالجامعة والحياة بشكل عام يقلل كثيراً من قراءتي .. ولكنني بصدد عمل خطة لتكثيف القراءة حيث انني اكتشفت قريباً مكاناً رائعاً يساعد على القراءة ، أسأل الله ان يبارك فيه ..

و أعلم ايضاً أن مكتبتي تحتوي عدة كتب اشتريتها قريباً ولم اقرأها بعد ، و كتباً أخرى لم أكمل قراءتها بعد .. فلما اذهب مجدداً واقتني كتباً اضافية ؟

في الحقيقة هي كما ذكرت متعة لا يعلمها غير محبي القراءة ، و فرصة زيارة معرض للكتاب تعني عدة أشياء :

  • توفر اغلبية الكتب التي اريدها في مكان واحد .
  • زيارة واحدة أو اثنتين للمعرض كافية عن زيارتي للمكتبات لمدة طويلة ..
  • بالنسبة للإمارات ، فإن الكثير من المكتبات تركز أكثر على بيع الكتب الإنجليزية أكثر من العربية ، و اغلبية المكتبات هنا إن لم يكن 3/4 المكتبة كتباً إنجليزية فإن زاوية واحدة كافية لعرضها .. مما يقلل من فرص الحصول عليها .

بالنسبة لقائمة الكتب التي اريد اقتناءها هي كالتالي :

دار الساقي :

  • طوق الطهارة : محمد حسن علوان
  • صوفيا : محمد حسن علوان

مركز الراية للتنمية الفكرية :

  • وجهتي في الحياة : د. عبدالكريم بكار
  • من أجل التقدم : د. عبدالكريم بكار

مكتبة العبيكان :

  • لا تحزن : عايض القرني
  • عظماء بلا مدارس :عبدالله صالح الجمعة

مؤسسة الإسلام اليوم للإنتاج والنشر :

  • هي هكذا، كيف نفسهم الأشياء من حولنا : د. عبدالكريم بكار
  • ولا يزالون مختلفين : د سلمان العودة
  • مع العلم : د سلمان العودة
  • مع المصطفى : د سلمان العودة

دار ابن حزم :

  • صور وخواطر : علي الطنطاوي
  • من حديث النفس : علي الطنطاوي

نهضة مصر :

  • خلق المسلم : محمد الغزالي

دار الشروق :

  • رحلتي الفكرية في البذور والجذور والثمر : عبدالوهاب المسيري
  • ثقافتنا بين الانفتاح و الانغلاق :د يوسف القرضاوي

الدار العربية للعلوم :

  • جناحها الريح وغيمة ماطرة : آسيه السخيري

دار القلم :

  • جدد حياتك : محمد الغزالي

و كتاب حول العالم : فهد الأحمدي

ما يحيرني في اقتناء الكتب ، أن لدي نسخ الكترونية كثيرة من الكتب التي انوي شراءها ..

لازالت القائمة لم تنتهي بعد .. ولكن هذا ما يدور بذهني حتى الان ..

Playground_by_Aisce، ما أتفه الأحلام .. التي توقظها كلمة

وما أعظم الكلام .. الذي يوقظ الحلم

من هذه الحكمة الجميلة التي تأخذك أبعد من الكلمات نحو معاني عظيمة ملهمة جداً ، و كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ” الحكمة ضالة المؤمن ” سوف أنقل هنا شيئاً من الحكم التي أثرت في و التي أعتبرها ضياءاً يساندني في طريقي ..


، عيشي يومك و لا تحملي الأمس فوق

ظهرك حتى لا تسيرين وحدك منحنية

الظهر وسط هامات عالية فالأمس موت


، وغدا حياة والموتى لا يعــودون


، إذا لم تزد شيئاً على الدنيا كنت أنت زائداً على الدنيا


، بكثرة الصمت تكون الهيبة


، يا خادم الجسم كم تشقى بخدمته      أتعبت نفسك فيما فيه خسران

أقبل على الروح واستكمل فضائلها   فأنت بالروح لا بالجسم انسان


، ذكر عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه: “إن لي نفساً تواقة ، تمنت الإمارة فنالتها، و تمنت الخلافة فنالتها، و أنا الآن

أتوق إلى الجنة وأتمنى أن أنالها” .


، و لم أجد الإنسان إلا ابن سعيه    فمن كان أسعى كان بالمجد أجدرا

وبالهمة العليا ترقى إلى العلى     فمن كان أعلى همة كان أظهرا


، وكن رجلاً من أتوا بعده    يقولون : مر وهذا الأثر

، من الخطأ الكبيران تنظم الحياة من حولك ، وتترك الفوضى في قلبك . مصطفى صادق الرفاعي


، ارفع لنفسك بعد موتك ذكرها   فالذكر للإنسان عمر ثان


، قد مات قوم وما ماتت مكارمهم    وعاش قوم وهم في الناس أموات

163542

من أروع الكتب الأخرى التي استفدت منها عظيم الفائدة  .. هذا الكتاب الذي وجدته بالصدفة بين كومة كتب قديمة في مكتبة مختبئة بغرفة أخي التوأم .. طالما تجاهلت ذلك الدرج لما يلوح من بعيد بكتب ليست من دائرة اهتماماتي .. و لكن " حب الفضول" دفعني .. فوجدت هذا الكنز الثمين ..

تجارب وخبرات قد تغير مسار حياتك ، لـ: باسل شيخو

ومن اصدار دار القلم بدمشق

إشارة استفهام تضيء … لماذا التجارب والخبرات ؟

– لقناعة متجذرة في العقل ، تبين أن اعدل الشهود التجارب ، ففيها العلم المستأنف .

– لمثلين محفورين في الذاكرة ، مفادهما: أن العواقب في يد ذي التجارب ، ولسان التجربة أصدق .

– أن العين لا تشهد نفسها إلا بمرآة .. كما أن النفس لا ترى شخصها إلا برأي عدو او مجرب أو صديق .

– لخطوة جريئة نحو هندسة أنفسنا بهدوء .. ولكن خارج أسوار حياتنا المتسارعة، وصخبها العالي.

– حتى تكون محاكماتنا للأمور أكثر عمقاً .. ونظرتنا للأشياء في غاية الشمول والاتساع .

– لكي نقف على هرم المعرفة ونتدبره .. عسى أن نشهد شمس حياتنا وهي تشرق من جديد

– والجوهر الأزلي لقول الحق جل اسمه في سورة فاطر: " ولا ينبئنك مثل خبير" .

هذا الكتاب يحتوي على تجارب وخبرات في إطار الخبرة الاجتماعية و النفسية والفكرية والعملية والتربوية والدعوية والعامة ورؤى من الشرق والغرب .. كل في قسم يحتوي تجاربه وخبراته ..

من أمثلة هؤلاء الشخصيات التي تضمن الكتاب خبراتهم :

عباس محمود العقاد ، مصطفى لطفي المنفلوطي ، جبران خليل جبران ، علي الطنطاوي ، أحمد حسن الزيات ، غاندي ،ستيفن كوفي ، الإمام ابن الجوزي ، ديل كارنيجي ، أنتوني روبنز ، محمد حسن هيكل ، محمد الغزالي

شيء من الكتاب : " مقدمة إحدى الأبواب بيد المؤلف ":

ألذ الأشياء التنزه في عقول الناس ، الخلفية المأمون .

كلمات ليست كالكلمات … ادق وصف أستعرته لرؤى الشرق والغرب ، ليصيب كما يقولون كبد الحقيقة .

فهذه الرؤى التي تم قطافها من رياض متنوعة من هنا وهناك ، هي أشبه بما تكون بدائرة معارف خطت حروفها من مداد الواقع ووحي الخبرة .. ولقد آثرت أن تبقى على رونقها الأصلي كما أراد لها كتابها ، من رقة وجمال .. وعبرة وعضة .. دون أي تزويق مني أو تنميق ، حتى لا تفقد شيئاً من روحها ، وتخرج عن السياق التي أُريد لها . فاقرأ هذه الافكار ، وقف أمام المعاني وتدبرها بعمق ، فهي إليك رسائل .

IMG_0267

كنت أفكر كثيراً بكتابة موضوع حول أهمية القراءة و عن أهمية إعادة هذه الأمة إلى سابق عهدها ..

كانت لدي بعض الأفكار والمعلومات حول الموضوع و لكن ما شدني حقاً هو حلقة من حلقات خواطر للمبدع أحمد الشقيري .. كانت جميع حلقاته بكل مواسمها ملهمة بلا استثناء ..

هذه الحلقة كانت تحمل عنوان “قارئ اليوم قائد الغد

“أنزل الله سبحانه وتعالى قوانين ثابتة للنهضة وهذه القوانين للبشر وليست فقط للمسلمين

و اذا كان هناك مجتمع طبق القوانين القرآنية سينهض حتى لو لم يكن مسلماً ..

و اذا كان هناك مجتمع لم يطبق هذه القوانين القرآنية سيخسر حتى لو كان مسلماً ..

و أولى قوانين النهضة التي أنزلها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم هو قانون اقرأ ..

و قد طرح الشقيري تساؤلاً أثر فيني رغم معرفتنا له منذ عهد ولكن أسلوب طرح السؤال كان مؤثراً :

أيننا أمة اقرأ في القرن الواحد والعشرين: أمة العرب أم أمة الغرب ؟!

وقد قام في حلقته الرائعة بعمل استفتاء لمجموعة من الأطفال العرب و الغرب ..

ما هي الكتب التي تقرءوها ؟

وكان غالبية المجيبين من الأطفال العرب: ” ليس لدي كتباً، لا أحب القراءة ، كتب ولكن لم أحفظ أسماءها “

أما الطرف الآخر من الأطفال الغرب: كل واحد منهم يذكر أسماء كتب 2 أو 3 من التي يتذكرها ،

أما الاستفتاء الآخر كان لمجموعة من الأمهات بسؤال : ما هي الكتب التي تنصحين بها أطفالك ليقرءوها ؟

لم أكن أتصور أن تكون إجابات الأمهات جميعاً بهذه الصورة المخجلة والواثقة أيضاً حيث ذكرن ” قمت بقراءة بعض الكتب ولكنني لا أتذكر عناوين هذه الكتب! ، لا أنصح بقراءة الكتب ولكنني أنصح بالأمومة نفسها التي تبع من أعماقي فالأمومة لا تحتاج إلى كتب !!! ، هو ليس كتاباً ثابتاً لأن الحياة هي أكبر كتاب !! ..”

بينما أمهات الغرب ذكرن مجموعة لا منتهية للكتاب المضلين لديهن مع أسماء الكتب أيضا ..

ومن القصص العجيبة التي ذكرها .. هي أن الرسول صلى الله عليه وسلم طلب من الأسرى في غزوة بدر أمراً عظيماً وهو أن كل واحد منهم يقوم بتعلم 10 من الصحابة القراءة والكتابة سوف يطلق سراحه .. سبحان الله العظيم .. وقد كان من نتاج هذا التعليم زيد بن ثابت رضي الله عنه الذي أصبح من كتاب الوحي .

وقد ذكر الشقيري نصيحة جميلة سوف لن أنساها .. وهي أن نشتري مكتبات لأطفالنا في غرفهم ونملأها بالكتب لكي نعودهم على منظر الكتب فتصبح جزءاً لا ستجزأ من حياتهم ..

الأطفال ينشئون قراءاً على يد أهاليهم .. فلا تحرموا أولادكم من القراءة اذا كنتم لستم بقراء ..”

هذا ملخصاً لما رأيته في تلك الحلقة الرائعة .. و لا ننسى أمراً مهماً وهو أن الخطأ ليس عيباً اذا تداركناه وصححناه ، ولكن الخطأ ان نستمر بالخطأ رغم معرفتنا ذلك .. لذا دعونا نهتم بهذا الأمر أكثر من اهتمامنا بتوافه الأمور ..

لازلت لا أنسى ذلك الموقف عندما كنت في زيارة لأحدى مكتبات جرير ، وعندما كنت أقوم باختيار مجموعة من قصص الأطفال لأخي الصغير .. رأيت فتاة صغيرة تتحدث اللغة الإنجليزية ، يتراوح عمرها بين 8 و 9 سنوات، افترشت الأرض بكل ثقة وحماس فاتحة كتاب ما وتقوم بقراءته بصوت عالي .. كان مشهداً جميلاً يدعوا للتأمل أكثر ..

أنا لا أتكلم هنا فقط عن الأطفال بل عن الجميع ، لا ننكر أننا في القرن الواحد والعشرين أصبح لدينا الكثير من المغريات التي تبعدنا عن القراءة أو تجعل قراءتنا أقل من السابق ، كالإنترنيت والألعاب الإلكترونية والتلفزيون و المبالغة في متابعة الرياضة و مشاغل الحياة اليومية .. و لكن هذا لا يبرر أن الإنسان قادر على موازنة الأمور ، فمثلي أنا أعترف أن قراءتي لم تعد مثل السابق لكنني أقرأ في الإنترنيت الكثير و استخدم تقنيات تساعدني على قراءة مفضلتي مثل RSS في Google Reader مثلاً ، ومشاركة زملائي قراءاتهم لي ومشاركتي قراءاتي لهم من خلال ذلك .

لا ننكر أننا نستطيع التمييز بوضوح لنظرتنا للشخص القارئ والشخص الغير قارئ و كذلك المجتمع الذي يهتم بالعلوم والمعرفة عن المجتمع الذي لا يجعل هذا الأمر في قائمة اهتماماته ..

لذا لماذا هناك الكثير والكثير من الذين لم يقرأو في حياتهم سوى كتب المدرسة !! ..

لماذا هناك الكثير من المحبطين والمثبطين من عزائم القراء فلقد قابلت الكثير ممن يقولون بعاميتهم بأسلوب ساخر :” والله يا انت رايقه ،تعالي انبسطي معنا وممديه عاهالكتاب!” ، لم يدركوا أن متعتي تلك اللحظة كانت بقراءة ذلك الكتاب .. وليس بجلسات مكررة يغلبها الحديث حول الناس والغيبة فيهم ..!

يجب علينا أن نعيد التفكير ملياً في الأمر ، أحمد الله تعالى الذي وُجدت في عائلة وأسرة مهتمة جداً بالقراءة لأنني أثق تماماً بأن نسبة كبيرة من المجتمع الغير قارئ بسبب الوالدين الذين لم يعطوا اهمية للقراءة و لم يشجعوا ابنائهم يوماً على ذلك ، فكيف سنرى نحن جيلاً محباً للقراءة ؟

قيل في السابق: وينشئ ناشئ الفتيان منا على ما كان عوده أبوه .

تحياتي ،

آآآه كم هو ساحر هذا الشاعر الكبير ، { إيليا أبو ماضي } ، أقف لك احتراماً ،
استمتع بقراءة نصوصه ذات الوقع الغير اعتيادي ، روحه المبتسمة ، طموحه المحلق ،
كل شيء في عباراته تهلمك كي تحلق عالياً ،

 

استمتع كثيراً ، بتصفحك ، إيليا ..

واحدة من أروع قصائده ، { كن بلسماً } ..

كن بلسماً إن صار دهرك أرقما وحلاوة إن صار غيرك علقما
إن الحياة حبتك كلَّ كنوزها لا تبخلنَّ على الحياة ببعض ما ..
أحسنْ وإن لم تجزَ حتى بالثنا أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى ؟
مَنْ ذا يكافئُ زهرةً فواحةً ؟ أو من يثيبُ البلبل المترنما ؟
عُدّ الكرامَ المحسنين وقِسْهُمُ بهما تجدْ هذينِ منهم أكرما
ياصاحِ خُذ علم المحبة عنهما إني وجدتُ الحبَّ علما قيما
لو لم تَفُحْ هذي ، وهذا ما شدا ، عاشتْ مذممةً وعاش مذمما
فاعمل لإسعاد السّوى وهنائهم إن شئت تسعد في الحياة وتنعما

***

أيقظ شعورك بالمحبة إن غفا لولا الشعور الناس كانوا كالدمى
أحبب فيغدو الكوخ قصرا نيرا وابغض فيمسي الكون سجنا مظلما
ما الكأس لولا الخمر غير زجاجةٍ والمرءُ لولا الحب إلا أعظُما
كرهَ الدجى فاسودّ إلا شهبُهُ بقيتْ لتضحك منه كيف تجهّما
لو تعشق البيداءُ أصبحَ رملُها زهراً، وصارَ سرابُها الخدّاع ما
لو لم يكن في الأرض إلا مبغضٌ لتبرمتْ بوجودِهِ وتبرّما
لاح الجمالُ لذي نُهى فأحبه ورآه ذو جهلٍ فظنّ ورجما
لا تطلبنّ محبةً من جاهلٍ المرءُ ليس يُحَبُّ حتى يُفهما
وارفقْ بأبناء الغباء كأنهم مرضى، فإنّ الجهل شيءٌ كالعمى
والهُ بوردِ الروضِ عن أشواكه وانسَ العقاربَ إن رأيت الأنجما

***

يا من أتانا بالسلام مبشراً هشّ الحمى لما دخلتَ إلى الحمى
وصفوكَ بالتقوى وقالوا جهبذُ علامةُ، ولقد وجدتك مثلما
لفظٌ أرقّ من النسيم إذا سرى سَحَراً، وحلوُ كالكرى إن هوّما
وإذا نطقتَ ففي الجوارحِ نشوةٌ هي نشوةُ الروحِ ارتوتْ بعدَ الظما
وإذا كتبتَ ففي الطروسِ حدائقٌ وشّى حواشيها اليراعُ ونمنما
وإذا وقفتَ على المنابر أوشكتْ أخشابها للزهوِ أن تتكلما
إن كنت قد أخطاكَ سربال الغِنَى عاش ابنْ مريم ليس يملك درهما
وأحبّ حتى من أحب هلاكه وأعان حتى من أساء وأجرما
نام الرعاة عن الخراف ولم تنمْ فإليك نشكو الهاجعين النوّما
عبدوا الإله لمغنمٍ يرجونه وعبدتَ ربّك لست تطلبُ مغنما
كم رَوّعوا بجهنّم أرواحنا فتألمت من قبلُ أن تتألما!
زعموا الإله أعدّها لعذابنا حاشا، وربُّك رحمةٌ، أن يظلما
ما كان من أمر الورى أن يرحموا أعداءهم إلا أرقّ وأرحما
ليست جهنم غير فكرةِ تاجرٍ ألله لم يخلق لنا إلا السم



AlreemAlnasri

الحياة حكمة

ولم أجد الإنسان إلا إبن سعيه فمن كان أسعى كان بالمجد أجدرا وبالهمة العلياْ ترقى إلى العٌلــى فمن كان أعلـى همـة كان أظــفرا

I use 2DO for iPhone

Blog Stats

  • 12,863 hits

Del.icio.us

نوفمبر 2017
د ن ث ع خ ج س
« يناير    
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930